Press "Enter" to skip to content

الشهر: يناير 2017

أشهر أنواع ألعاب الفلاش

                                                                 ألعاب الفلاش

يمكن لأي شخص أن يقوم بصنع لعبة من ألعاب الفلاش حيث لا تحتاج إلى ميزانيات ضخمة أو لأشكال محددة مثل باقي الألعاب التجارية. أي مصمم صاعد أو مراهق في الرابعة عشر من عمره يمكنه تصميم لعبة ووضعها على موقع “نيو جراوندز” إذا كانت جيدة بشكل كافي. أي شخص لديه فكرة لعبة أو يريد وضع لمسته الخاصة على لعبة يمكنه ذلك. على عكس ألعاب “الاكس بوكس” والتي تنحصر في أنواع محددة مثل الرياضات وإطلاق النار، فألعاب الفلاش متنوعة بشكل كبير.

                                                                           ألعاب فلاش

 

1- ألعاب سباق الدراجات البخارية:

جميع ألعاب الدراجات النارية تعود في الأصل إلى لعبة الكمبيوتر القديمة ” سوبركروس” وهي لعبة دراجات نارية حيث تقود دراجة نارية مرنة وتسير في طرق متعرجة وتجمع التفاح وتحاول أن تصل إلى النهاية. من هذه اللعبة قرر المصممون اختراع آلاف الألعاب التي تقوم فيها بقيادة دراجة نارية لكي تصل إلى النهاية. تطور الأمر بعد ذلك ليتخطى الدراجات النارية إلى الشاحنات وألواح التزلج والدراجات.

 

2- ألعاب رسم الخطوط

الكوكب الصغير في عالم ألعاب الفلاش. في الواقع أنا لا أحب ألعاب رسم الخط لأنني لا أتميز بالصبر. لكني أحب مشاهدة فيديوهات “اليوتيوب” لبعض الأشخاص المجانين الذين يلعبون هذه الألعاب والتي يقومون بصنع أشياء مدهشة. في الواقع توجد أعمال فنية حقيقية في هذه الألعاب. تتراوح الأشكال الموجودة في ألعاب رسم الخطوط من “لا شكل” إلى “حل الألغاز” لكن كلها تتمحور حول مدى تمكنك لصنع التسلية الخاصة بك من خلال الأدوات المتاحة. في بعض الألعاب يمكنك أن تتحكم في الشخص الذي يقود الدراجة وفي بعضها أنت المسيطر الكامل على اللعبة حيث يمكنك أن تخلق له عالما كاملا يبحر فيه.

 

3- ألعاب الدفاع عن البرج

يوجد الكثير من ألعاب الدفاع عن البرج، غالبا ما ستفكر في أن الدفاع عن برج سيكون شيئا ممتعا إذا قمت به في الواقع. ألعاب الدفاع عن البرج مسلية بشكل كافي ويمكنك أن تجدها في أي شكل تفضله. كما أنها جيدة جدا لتلعبها في الوقت الذي لا تستطيع فيه أن تعطي اهتمامك الكامل للعبة. قم بترتيب خط دفاعك ثم اذهب حيث شئت وسيقوم الكمبيوتر بالقضاء على الأعداء.

ألعاب فلاش

 

4- ألعاب الإيقاع

ألعاب الإيقاع هي جيتار الرجل الفقير ولا يوجد سبب لتلعبها إذا كان بإمكانك شراء جيتار. ألعاب الإيقاع لا تتعدى متعتها متعة الإمساك بجيتار بلاستيكي ويوجد بها العديد من الصعوبات حيث تحتاج لطاقم رأس لذلك لا يمكنك مثلا أن تلعبها في الفصل كما أن المصممين لم يقوموا بترخيص أغاني الحقيقية. لكن ليست كل ألعاب الإيقاع على هذا القدر من السوء حيث توجد بعض الألعاب التي تمتلك حس فني رائع.

اترك تعليقا

ألعاب الفلاش أكثر مما نراه

ألعاب الفلاش

ألعاب الفلاش موجودة منذ سنوات لكن تم استبعادها من قبل البعض لأنها ألعاب خفيفة وسريعة ومن الصعب التعامل معها بجدية. حسنا، كان هذا في الماضي في الجيل الأول من ألعاب الفلاش والتي كانت مجموعة من الألعاب البسيطة، لكن الأمور تغيرت بشكل كبير حيث أصبحت ألعاب الفلاش مثل نظيراتها من الألعاب الأخرى منذ أصبحت محط اهتمام العديد من المصممين والذين بدأوا مؤخرا في تصميم ألعاب لمنصة الفلاش.

في هذه الأيام ستجد مختلف أنواع الألعاب موجودة على منصات ألعاب الفلاش من ألعاب الأكشن التي ترضي أي لاعب إلى حافظات الألعاب الموجودة بشكل مجاني أونلاين على بعض المواقع. تتميز ألعاب الفلاش الحديثة أيضا بمدى جودة الصوت والجرافيك والتي تضاهي الألعاب الحديثة الموجودة في متاجر الألعاب وبشكل مجاني أيضا. هذا التقلص في الفراغ بين الألعاب المدفوعة وألعاب الفلاش المجانية كان من أبرز العوامل التي أدت إلى انكماش شهرة الألعاب المدفوعة.

من المحتمل أنك ستتعرض للدهشة لمدى جودة ألعاب الفلاش المتاحة في هذه الأيام والتي يمكن لعبها من خلال المتصفح. فمثلا هناك لعبة إطلاق نار ثلاثية يتم لعبها على شكل فريق وتشبه إلى حد كبير اللعبة الشهيرة التي تبيع ملايين النسخ “هيلو”.

أما إذا لم تكن من عشاق الألعاب الجماعية هناك أيضا لعبة مبنية على عالم Warcraft clones متاحة للعب على الانترنت. هذه الألعاب وغيرها تحتوي على حبكة عميقة وجرافيك وتصميم رائع وكل السمات المميزة للألعاب الكلاسيكية ويتم لعبها عن طريق المتصفح فقط بفضل الفلاش.

أصبحت هذه الألعاب غير التقليدية فعالة ومجدية أكثر بفضل المرونة وصغر حجم الملفات التي يتم بنائها عبر الفلاش. معظم التعليقات التي يتركها رواد مواقع الألعاب تذكر مدى التسلية التي يحصلون عليها من هذه الألعاب ومدى سرعة تحميلها وكل هذا بفضل الفلاش والبرمجة الممتازة التي يقدمها مصممي تلك الألعاب. تحتوي الكثير من المواقع الآن على أنواع من الألعاب التفاعلية الصغيرة في محاولة لتسلية الزوار.

اترك تعليقا

أربعة طرق لتحسين أداء ألعاب الفلاش:

تطوير الألعاب

عندما نتحدث عن الألعاب السريعة تصبح ألعاب الفلاش هي أفضل المنصات للعب وأكثر ميزة يحصل عليها الشخص الذي يلعب ألعاب الفلاش عن غيرها من البدائل هي إمكانية اللعب من خلال المتصفح الأمر الذي يجعلها سهلة الوصول من أي مكان تقريبا ومن خلال عدد كبير من الأجهزة

على الرغم من ذلك هناك بعض المشاكل التي تواجه لاعب ألعاب الفلاش. ألعاب الفلاش عموما ليست على نفس الدرجة من التحسين التي تتميز بها الألعاب التي تعمل من خلال قرص منفصل ويمكنك أن تمر ببعض المشاكل. بعض هذه المشاكل بسبب الفلاش نفسه وبعضها بسبب المتصفح. في هذا المقال سنستعرض بعض الحلول السريعة لتحسين أداء ألعاب الفلاش.

ألعاب فلاش
  • تخفيض جودة الفلاش:

هذه الطريقة هي أسهل الطرق وتتم عن طريق الضغط “كليك” يمين واختيار قائمة الجودة والتي تعطي اختيارات ثلاثة. يعتمد تأثير هذا الاختيار على اللعبة التي تلعبها ومدى كثافة المرئيات المعروضة. في بعض الألعاب لن تجد فارق بين كل جودة وفي بعضها ستجد الفارق واضح للغاية.

ألعاب فلاش
  • اللعب بمتصفح آخر:

الاقتراح الذي نقدمه لك هو تحميل متصفح واحد واستخدامه فقط في ألعاب الفلاش. اذهب إلى الاختيارات وقم بتعطيل كل اختيار غير أساسي ولا تحتاجه. تعامل مع هذا المتصفح فقط على أنه حاوية لهذه الألعاب.

  • تمكين أو تعطيل تسريع الهارد وير:

تسريع الهارد وير يجبر جهاز الكمبيوتر الخاص بك على استخدام الهارد وير لأداء الوظائف بشكل أسرع من المحتمل من خلال السوفت وير عن طريق استخدام السي بي يو. طبقا للتخصيصات التي تختارها قد يخدمك هذا الاختيار أو يضرك. قم باختبار هذا الاختيار لترى أي اختيار يقدم النتيجة الأفضل لنظامك.

  • تكبير وتصغير الشاشة:

هذه الطريقة هي من أكثر الطرق غير التقليدية التي استخدمتها لكنها قد تساعد في العديد من الألعاب. تعتمد هذه الطريقة على تقليل المعروض أمامك وبالتالي تقليل المساحة اللازم معالجتها وقد يؤدي هذا إلى أداء أفضل.

اترك تعليقا